منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولالطلبة الوافدين
زورو  صفحة الدراسات العليا بمصر  لاى استفسار اضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــا
تهنئة يتقدم اتحاد طلاب ليبيا الحرة بالساحة المصرية بأحر التهانى الى طلاب ليبيا بالساحة المصرية وجميع الساحات وكل ابناء الشعب الليبى العظيم ابطال ثورة 17 فبراير بمناسبة عيد الاضحى المبارك اعاده الله على الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات متمنين من المولى عزوجل ان يسود الاستقرار والامن ربوع ليبيا الحبيبة نتقدم بما يلق بهذا الشعب العظيم من تهان و تبريكات تعانق نسائم الفرح بهذه الذكرى المجيدة , متمنين من الله السداد و التوفيق. أدام الله هناؤكم و سعادتكم وعاشت ليبيا حرة أبية موحدة رغم كيد الكائدين و السلام عليكم

شاطر | 
 

 توهم الإصابة بالمرض حالة خطيرة تستدعي علاجا نفسيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحبونى
Admin


عدد المساهمات : 1127
نقاط : 2591
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
العمر : 37
الموقع : http://www.lsu-eg.com

مُساهمةموضوع: توهم الإصابة بالمرض حالة خطيرة تستدعي علاجا نفسيا   الأربعاء أبريل 06, 2011 8:39 pm





كثيرا ما تتردد على ذهن الكثير من الأطباء عبارة "يا إلهي إنه هو
أو هي مرة أخرى"، وذلك عندما يعود إليه مريض أو مريضة بسرعة في غرفة الفحص
يشكو من أعراض أكثر غموضا. فقبل أسبوع ربما كانوا يشعرون بآلام صدر شديدة
من اشتباه في نوبة قلبية، والآن صداع يمكن أن يكون مؤشرا على ورم بالمخ.ولا
يعني عدم وجود شيء خطأ من الناحية البدنية في المريض وحسب أن هذه الأعراض
تكون مختلقة. ولكن على العكس. فالمريض بحق لديه مشكلة خطيرة، هي بالتحديد
الوسواس المرضي أو التوهم بالمرض أو اضطراب صحي حاد.وفي حين أن
المخاوف الصحية يمكن أن تكون ضرورية من أجل البقاء، فإن المصابين بالوسواس
المرضي يميلون إلى تفسير أحاسيس أو متاعب جسمانية عادية على أنها بوادر مرض
عضال.وقال أوته هابيل عضو الرابطة الألمانية لعلم النفس الجسماني والعلاج النفسي والعصبي إنهم "يسببون كوارث" لأنفسهم.وحسبما
تقول ماريا جروباليس الطبيبة النفسانية في معهد علم النفس بجامعة ماينز،
فإن تفسير المتوهمين بالمرض للأعراض التي يشعرون بها تذهب إلى الاتجاه
الخاطئ.وتجلب زيارات الطبيب إعادة الطمأنينة، ولكن لفترة قصيرة فقط.
ثم يبدأ المرضى في التشكك في إنهم لا يوجد شئ خطأ بهم، وتطلق الأعراض
الجديدة
مخاوف جديدة يتبعها المزيد من الزيارات للأطباء.وأشار توماس جايرتنر كبير
الأطباء في عيادة سيشوين للطب النفسي في باد أرولسين إلى أن "الزيارات تصبح
إدمانا".والخوف من المرض هو نوع من اختلال على شكل وساوس والذي لا يمكن
معه تفسير أي أعراض جسمانية بشكل كامل بأنها اعتلال جسماني محدد.وقال

جايرتنر إن أكثر الناس عرضة للخطر بشكل خاص هم الذين لديهم إحساس كبير من
الإدراك و"يقظة الجسم" وتلعب الأمراض السابقة وخاصة التي أصيب بها المقربون
منهم في الغالب دورا أيضا.وكما تشرح جروباليس فإن مرضى الوسواس
المرضي لديهم صعوبة في التوافق مع المشاعر السلبية "وأحيانا تنبع مخاوفهم
من التوتر الشديد". وقال جايرتنر إنه بالنسبة للذين يدخلون في علاج نفسي
فمن المهم أن يكونوا متأكدين من أنهم "ليسوا مجانين".وأشارت
جروباليس إلى أن القلق المستمر على صحة الإنسان هو حالة قهرية للغاية.
وقالت "من الطبيعي أن مرضى الوسواس المرضي في الحقيقة يخجلون من مشاكلهم"،
وأحد أسباب ذلك أنهم يزورون العديد من الأطباء المختلفين. وتصف هابيل هذه
العادة بأنها "إدمان الطبيب".وغالبا ما تمر السنون قبل أن يتلقى
مرضى التوهم بالمرض العلاج السليم. في ذلك الوقت يكونون قد قاموا بملحمة من
زيارات الأطباء وأحيانا يخضعون لإجراءات تشخيص مؤلمة. وللتغلب على مخاوفهم
يجب أولا أن يعترفوا بأنهم يعانون من اضطراب نفسي.ويعالج الاضطراب
بعلاج سلوكي إدراكي والذي فيه "يلعب إعادة تشكيل الإدراك" جزءا هاما. وقالت
هابيل إن المرضى يجب أن يدركوا أنه من الطبيعي تماما بالنسبة للجسم أن
يتفاعل مع الأشياء. فعلى سبيل المثال، فإن التوتر يمكن أن يثير الشعور
المفاجئ
بالضعف، والفرح يمكن أن يسبب عدم انتظام ضربات القلب.ويتدرب مرضى العلاج
السلوكي الإدراكي على التحكم في مخاوفهم وأن تكون نسبية.وإحدى

الوسائل التي تستخدمها جروباليس هي جعل المرضي يضعون قائمة بالأدلة
المؤيدة والأخرى المعارضة لشكوكهم: "ما الدليل على أنني مريض؟ وما الدليل
على أنني غير مريض؟" وهذا يهدف إلى تحديد الأدلة التي أعطيت وزنا أكبر أو
وزنا أقل.وقال جايرتنر مع احترام الأسباب الممكنة "إن الوراثة يحتمل
أن تكون عاملا قليل الأهمية في توهم المرض من الاضطرابات الأخرى". وتلعب
العوامل الخارجية دورا أكبر ويمكن أن تتضمن تجارب مؤسفة مثل وفاة شخص محبوب
أو التشخيص الطبي الخاطئ أو وجود آباء يخافون أو يعتنون بشكل زائد ودائما
ما يتوقعون الأسوأ كما تقول هابيل.المصدر: جريدة الشروق

_________________

صفحتنا على الفيس

الطلبة الوافدين بمصر

http://studieseg.com/



اذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً ... بل قل الآتـي ::
اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر..
وقِهم عذاب القبر وعذاب النار..
و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين ..
واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ..
اللـهم آميـن



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lsu-eg.ahlamontada.net
 
توهم الإصابة بالمرض حالة خطيرة تستدعي علاجا نفسيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر :: المنتدى الطبى الشامل :: المنتدى الطبى الشامل-
انتقل الى: