منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولالطلبة الوافدين
زورو  صفحة الدراسات العليا بمصر  لاى استفسار اضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــا
تهنئة يتقدم اتحاد طلاب ليبيا الحرة بالساحة المصرية بأحر التهانى الى طلاب ليبيا بالساحة المصرية وجميع الساحات وكل ابناء الشعب الليبى العظيم ابطال ثورة 17 فبراير بمناسبة عيد الاضحى المبارك اعاده الله على الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات متمنين من المولى عزوجل ان يسود الاستقرار والامن ربوع ليبيا الحبيبة نتقدم بما يلق بهذا الشعب العظيم من تهان و تبريكات تعانق نسائم الفرح بهذه الذكرى المجيدة , متمنين من الله السداد و التوفيق. أدام الله هناؤكم و سعادتكم وعاشت ليبيا حرة أبية موحدة رغم كيد الكائدين و السلام عليكم

شاطر | 
 

 مارايك في هذا؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amier
طالب نشيط


عدد المساهمات : 78
نقاط : 186
تاريخ التسجيل : 18/02/2010
العمر : 40
الموقع : الاسكندرية

مُساهمةموضوع: مارايك في هذا؟؟؟؟   الأحد سبتمبر 18, 2011 5:55 am

يالله ما اعظم هذا العمل الجبار الذى انجزه شباب ثورة 17 فبراير وما اروع هذه الفرحة التى يعيشها هذا الوطن ابتهاجا بنهاية عهد الظلم والاستبداد الذى جثم على قلوب الليبين الطيبين لاكثرمن اربعة عقود من الزمن ومما لا شك فيه ان هذه الفرحة ونشوة الانتصارلم تأتى هدية من احد ولم تكن بمجرد ان خرج الناس يقول لا للظلم ولكن كان ثمن الحصول عليها غالى وثمين ولم ينتهى دفع الفاتورة بعد فلا زالت الارواح تدفع ليعم نسيم الحرية كافة ربوع الوطن .
وما هى الا شهور قليلة وما ان تحسس النخبة والمثقفين والمتميزين ورجالات الدولة السابقين ( بعضهم منشق والبعض الاخر تحت الانشقاق ) ورجال الدولة الملتحقين بالركب ومنهم من كان يحكم او يساهم فى دفة الحكم فى حكومة النظام المنهار ولقد حاول الجميع بكل ما اوتى من خبرة وحنكة ان ينقذ النظام فهو كان يرى انه نظام خلاق ومبدع مبنى على نظرية عصرية ( راجعوا تصريحاتهم ايام حكم الطاغية ) وفقط يحتاج هذا النظام لى بعض الترمميات والتصليحات والتجسينات الطفيفة التى ابتدعوا لها نظرية مصدر التشريع فيها نظرية الاب الملك واتفقوا عليها جميعا ووقعوا او بصموا ( سيان ) وصاغوها فى مشروع هزيل اطلقوا عليه اسم رنان فسموه مشروع ليبيا الغــد ( يعطيهم غدة على راى اهل الزنتان ) وكم وكم سخروا كل قدراتهم لانجاحه فهللوا وطبلوا لهذا المشروع الذى كان يمكن ان ينقد النظام السابق ( على حسب رايهم ) ولكنه فشل لان ابجديات النظام المنهار محكوم عليها بالفشل ( وهذا ليس رأيهم ) وهاهم يريدون ان يرمموا مشروع ليبيا الغد مع بعض التحسينات التى يتطلبها الظرف الراهن ( ثورة عارمة يقودها الشباب ) ليختاروا له اسم اخر فاسموه مشروع ليبيا الجديدة ولكن يبدوا الامر لم يرتب له بشكل جيد بالرغم من مئات اللقاءات والاجتماعات التى ضمت اعداء واصدقاء الامس حيث بدأ لنا جميعا ان هناك لحمة وطنية قوية بين كل هؤلاء ولكن يبدو ان الامر لم يدم طويلا وها هى ملامح الاتفاق التام التى ظهرت مع بداية ثورة شباب 17 فبراير تنهار بسرعة انهيار النظام البائد وظهرت سريعا رائحة الاختلاف فى المصالح بين رفاق الدرب ولم يستطيعوا تحمل مزيد من الصبر وكتم المشاعر ( المصالح ) حتى تنتهى معركة الحرية والاستقلال وها هى بوادر الانشقاق ( ولما لا فالكل منشق على النظام السابق ) وبدأ الصراع الفكرى والايدلوجى ( ان وجد اصلا ) وبلغ الصراع عنان السماء فهذا يقول ويتصلب فى قوله ولقد كان جرئيا حتى قال بان رئيس الحكومة المؤقتة غير جدير بها ( ولكنه لم يكن جرئيا اكثر ليقول لنا لماذا ) الطرف الاخر لا ينصت لمثل هذه الاصوات لانه هو صاحب القرار( الاقوى ) ولا يضره قول القائلين فالمحصلة فى النهاية من يتخذ القرار, ويحتد ويشتد الصراع ( الذى لازال يتضمن التصريحات فقط ) ويستمر الحال على ما هو عليه ألاول يزداد فى صلابته على الحكومة والاخر يزداد فى جبروته ويعلنها حكومة اجبارية على الكل المتصلبين قبل المتساهلين وبقينا نحن ابناء هذا الوطن بين صلابة الرأى وجبروت القرارات ( صلابة الصلابى وجبروت جبريل ) الى حين اشعار اخر فلربما ينصهر المتصلب فى بوتقة الجبورت أو لربما يحتوى الجبار صلابة رفيقـه ( يأخذ بخاطره ) ويجد له مكانا فى حكومة الـ 36 وحينها سينتهى الصراع بين الطرفين والذى من المنتظر ( اذا لم يتفاهما ) ان يتحول الى صراع بين اطراف كثيرة الله اعلم كم سيكون عددها ؟
ولكن ....ولكن ما قد يقلب كل هذه الموازين والصراعات ( وهذا امر حتمى ) هو ما سيحدث فى قادم الايام حين ينفض شباب الثورة غبار الحرب التى فرضت عليهم وينتهوا من قطع راس الافعى حينها سيحققوا من جلية الامور وسيكونون اكثر صلابة واعظم جبروتا على كل من يثبت محاولتهم الاستخفاف بهذا الشعب العظيم او يخططوا لسرفة ثورته او دولته لان هذا الشعب الجبارهو الاكثر صلابة والاعظم جبروت فهو الذى استطاع ان يحطم اعظم دكتاوريات العصر الحديث .
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مارايك في هذا؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر :: المنتدى العام :: القسم العلمى-
انتقل الى: