منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولالطلبة الوافدين
زورو  صفحة الدراسات العليا بمصر  لاى استفسار اضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــا
تهنئة يتقدم اتحاد طلاب ليبيا الحرة بالساحة المصرية بأحر التهانى الى طلاب ليبيا بالساحة المصرية وجميع الساحات وكل ابناء الشعب الليبى العظيم ابطال ثورة 17 فبراير بمناسبة عيد الاضحى المبارك اعاده الله على الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات متمنين من المولى عزوجل ان يسود الاستقرار والامن ربوع ليبيا الحبيبة نتقدم بما يلق بهذا الشعب العظيم من تهان و تبريكات تعانق نسائم الفرح بهذه الذكرى المجيدة , متمنين من الله السداد و التوفيق. أدام الله هناؤكم و سعادتكم وعاشت ليبيا حرة أبية موحدة رغم كيد الكائدين و السلام عليكم

شاطر | 
 

 على نفسها جنت هالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amier
طالب نشيط


عدد المساهمات : 78
نقاط : 186
تاريخ التسجيل : 18/02/2010
العمر : 40
الموقع : الاسكندرية

مُساهمةموضوع: على نفسها جنت هالة   الأحد سبتمبر 25, 2011 1:48 pm

حينما تقرأ أيها القارئ العنوان يخيل إلى ذهنك براقش - الكلبة – التي حمت بطيبتها أهل قريتها, حيث يروى أن قبيلة براقش أحسو بأنّ إحدى القبائل العتيّة تنوي غزوها وسبي نسائها فتخفّت في كهوف الجبال كي لا تتعف على مكانها إذا تم غزوها من قبل تلك القبيلة.
فحينما تحقق الخبر وجاء الغازي لهذه القبيلة فما وجد من الارض إلا رمالها ومن النيران إلا اشتعالها ولكنهم فوجئوا بكلب يعوي بشراسه ويكأنه يذود عن مرعاه أو عن من آواه, فشكّو في الامر ووجدوا أخيرا ضالتهم في كهوف الجبال, وفعلوا في هاته القبيلة الأفاعيل.
ها هي الكلبة عن طيبة وقلة حيلة هلكت نفسها وأهلها بكل سهولة وارتبط إسمها بكل العثرات التي تؤدي بالمهالك.
هذا عن كلب لا عقل له ولا فهم, ماذا عن هالة؟!.
هالة صاكال - أو المصراتي كما تحب أن تدعى - التي اشتهرت بمواقفها المؤيدة لحكم الجلاد الذي خرّب البلاد وأهلك الحرث والنسل, ساندته بكل قوة وإندفاع وأعطت للناس عنها إنطباع, وكانت للهدم معولا وللظلام مصدر إشعاع, لم تدّخر وصفا من الأوصاف السيئة.
هالة ال"شيخة" المفتية وال"محققة" الذكية و"موزعة"الوطنية , تفتي تارة بتحريم " تبني القرارات " رغم إختلاف المعنى في السياق, وتجيز منع صلاة الفجر تارة أخرى, لم تسلم منها الصحفية السورية "رنا" التي كانت لدى شركة الغد المملوكة لولي عهد العصر الجماهيري السابق, ومشادتها الكلامية مع " محمود البوسيفي " حول تخوينها المبطن له.
هذا عن أمور قد يتجاوز عنها, ماذا عن قذف المحصنات؟!
طعنت في شرف الاخت الشريفة العفيفة – إيمان العبيدي – وفي أهالينا اللاجئين في تونس الخضراء, وتشاركت مع " حمزة" في قذف اخواتنا التونسيات والمصريات, والان بعد القبض عليها تظاهرت بالثائرة الغيورة على الثورة, والناصحة الجسورة للثوار, والخبيرة في حقوق المواطن والفهيمة في معنى المواطنة.
لكل من يدعو للتغاضي عن جرائمها السابقة نقول وهل كون " هالة المصراتي " أنثى يجعلها ذات حصانة من الحساب والعقاب ويبعدها عن طائلة القانون- المدني أو العسكري أو الدولي – أم إن شرف الليبيات رخيص رخص أقل حذاء ترتديه هذه المدعوّة؟!
أتمنى أن يصل صوتي لذوي الإختصاص فلا مناص من القصاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
على نفسها جنت هالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحوار الهادف والبناء خاص بطلبة ليبيا فرع مصر :: المنتدى العام :: المنتدى العام للطلاب-
انتقل الى: